منتديات عطية المصرى يوجد بها كل ما تبحث عنة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شـخـصــيات وحـروف "مع ياسين"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسير الاحزان
مدير ادارة
avatar

ذكر عدد الرسائل : 162
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

مُساهمةموضوع: شـخـصــيات وحـروف "مع ياسين"   2008-09-22, 8:38 am

السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاتهـ ..

اعجبتني فكرة الموضوع وحبيت اقترحها على اعضاء منتدانا

وان شاء الله تلاقي استحسانا منكم

شخصيات وحروف

شخصيات أكتسبنا منها الكثير ..

منها الشخصيات الأدبيّه كَـ طه حُسين و أحمد مَطر ..

ومنها شخصيات علميه كَـ ألبرت أينشتاين و ألفريد نوبل ..

دعونا نبحر بعالم غني بِالمعلومه هُنا ..

أبدأها أنا بِـ " ألف "

لنصل الى الـ "الياء"
سويّاً

لكل شخص يريد الرد عالموضوع كتابة شخصيه لكي نجمع موسوعة شاملة بالشخصيات العلميه والأدبية ..
دمتمـ بود ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسير الاحزان
مدير ادارة
avatar

ذكر عدد الرسائل : 162
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: شـخـصــيات وحـروف "مع ياسين"   2008-09-22, 8:47 am

.: أحمد شوقي :.

شاعر مصري من مواليد القاهرة عام 1868 لاب كردي و أم تركية و كانت جدته لأبيه شركسية و جدته لأمه

يونانية، دخل مدرسة "المبتديان" و أنهى الابتدائية و الثانوية بإتمامه الخامسة عشرة من عمره ، فالتحق

بمدرسة الحقوق ، ثم بمدرسة الترجمة ثم سافر ليدرس الحقوق في فرنسا على نفقة الخديوي توفيق بن

إسماعيل . لقب بأمير الشعراء في سنة 1927 و توفي في 23 أكتوبر 1932، خلد في إيطاليا بنصب تمثال له

في إحدى حدائق روما، و هو أول شاعر يصنف في المسرح الشعري.

* من أشهر أعماله :

قصيدة نهج البردة التي نظمها في مدح النبي محمد عليه الصلاة والسلام

قف حى شبان الحمى

أحرام على بلابله الدوح

علموه

ديوان "الشوقيات" الشعري - من أربعة اجزاء

مسرحية "مصرع كليوبترا"

مسرحية "مجنون ليلى"

مسرحية "قمبيز"

مسرحية "علي بك الكبير"

مسرحية "عنترة"

ملهاة "الست هدى"

رواية "عذراء الهند"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسير الاحزان
مدير ادارة
avatar

ذكر عدد الرسائل : 162
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: شـخـصــيات وحـروف "مع ياسين"   2008-09-22, 8:58 am

*بدر شاكر السياب *

•ولد الشاعر بدر شاكر السياب عام 1926 في قرية جيكور، قرب مدينة البصرة جنوب العراق،والده: شاكر

بن عبد الجبار بن مرزوق السياب، ولد في قرية (بكيع) توفي في

7/5/1963 ،والدته: هي كريمة بنت سياب بن مرزوق السياب، توفيت في العام 1932 وكان بدر حينها في

السادسة من عمره.

•دخل السياب في أول مراحله الدراسية إلى المدرسة الحكومية الابتدائية في قرية باب سليمان ثم انتقل إلى

مدرسة المحمودية الابتدائية في أبي الخصيب و تخرج من هذه المدرسة في تاريخ 1/10/1938.

•بعد أن أنهى الدراسة الابتدائية أرسله جده إلى البصرة لمواصلة تعليمه الثانوي، وسكن في البصرة مع جدته

لأمه، وأنهى دراسته الثانوية في العام الدراسي ( 1941-1942).

•انتسب إلى دار المعلمين العالية ببغداد (كلية التربية) وكان في السابعة عشرة من عمره ليقضي فيها أربعة

أعوام.

•بعد تخرجه عين مدرسا للغة الإنجليزية في مدرسة ثانوية في مدينة الرمادي.

•وفي يناير 1949 ألقي عليه القـبض في جـيكور أثناء عطلة نصف السنة( بسبب نشاطه السياسي ) ونقل إلى

سجن بغداد واستغني عن خدماته في وزارة المعارف رسميا في 25 يناير 1949 وأفرج عنه بكفالة بعد

بضعة أسابيع ومنع إدارياً من التدريس لمدة عشر سنوات، فعاد إلى قريته يرجو شيئا من الراحة بعد المعاملة

القاسية التي لقيها في السجن.

•أخذ بدر بعدها ينتقل من عمل إلى آخر، فمن ذواقة في شركة التمور العراقية، إلى كاتب في شركة نفط

البصرة,إلى مأمور في مخزن لإحدى شركات تعبيد الطرق في بغداد ....

•وفي العام 1952 اضطرب الواقع السياسي في بغداد، فهرب متخفيا إلى إيران ومنها إلى الكويت وهناك وجد

له وظيفة مكتبية في شركة كهرباء الكويت ومن ثم عاد إلى بغداد ليتم تعيينه موظفاً في مديرية الاستيراد

والتصدير العامة.

•نشرت له مجلة الآداب في يونيو من العام 1954 قصيدة (أنشودة المطر )تصدرتها كلمة قصيرة جاء فيها (

من وحي أيام الضياع في الكويت على الخليج العربي..) .

•في العام 1955 تزوج من إقبال وهي معلمة في إحدى المدارس الابتدائية.

•في شتاء العام 1957 تعرف على مجلة ( شعر ) اللبنانية التي كان يحررها يوسف الخال،وسرعان ما أصبح

بدر أحد كتابها العديدين من دعاة التجديد في الشعر العربي

مثل أدونيس وأنسي الحاج وجبرا إبراهيم جبرا وتوفيق صايغ، لتبدأ قطيعته مع مجلة الآداب التي تبنت نتاجه

المدة السابقة.

•في السابع من إبريل 1959 فصل من الخدمة الحكومية لمدة ثلاثة سنوات بأمر وزاري لتبدأ من جديد رحلة

التشرد والفقر.

•في يوليو 1960 ذهب إلى بيروت لنشر مجموعة من شعره هناك، وتوافق وجوده مع مسابقة مجلة شعر

لأفضل مجموعة مخطوطة فدفع بها إلى المسابقة ليفوز بجائزتها الأولى عن مجموعته ( أنشودة المطر )التي

صدرت عن دار شعر بعد ذلك.

•عاد إلى بغداد بعد أن ألغي فصله وعين في مصلحة الموانئ العراقية لينتقل إلى البصرة ويقطن في دار تابعة

للمصلحة، و في الوقت نفسه بدأت صحته تتأثر من ضغط العمل المضني والتوتر النفسي، غير أنه اعتقل ثانية

في 4 فبراير 1961 ليطلق سراحه في 20 من الشهر نفسه، و أعيد تعيينه في المصلحة نفسها، غير أن صحته

استمرت بالتدهور فقد بدا يجد صعوبة في تحريك رجليه كلتيهما وامتد الألم في القسم الأسفل من ظهره ،و في

العام نفسه تسلم دعوة للاشتراك في (مؤتمر للأدب المعاصر) ينعقد في روما برعاية المنظمة العالمية لحرية

الثقافة ، وانتقل بدر من المشاركة في مجلة شعر إلى المشاركة في مجلة حوار، ثم قرر أن يعود إلى الآداب.

•وكان بدر ينتقل بين بيروت وبغداد و باريس ولندن من أجل العلاج، ولكن العلاج لم يفده في شيء، فقد كان

الجزء الأسفل من جسمه يضمر ويضمر، والقروح تأكل ظهره، وحين جربوا معه العلاج الطبيعي، كسرت

عظمت الساق لهشاشتها.

•ومات بدر يوم 24/12/1964.وكان ديوانه (شناشيل ابنة الجلبي ) قد صدر ولكنه لم يصله قبل الوفاة.



أعماله الأدبية:

الكتب الشعرية:

1.أزهار ذابلة- مطبعة الكرنك بالفجالة- القاهرة- ط ا- 1947

2.أساطـير- منشورات دار البيان- مطبعـة الغرى الحديثـة- النجف- ط 1-

3.حفار القبور- مطبعة الزهراء- بغداد- ط ا- 1952

4.المومس العمياء- مطبعة دار المعرفة- بغداد- ط 1- 1954

5.الأسلحة والأطفال- مطبعة الرابطة- بغداد- ط ا- 1954

6.أنشودة المطر- دار مجلة شعر- بيروت- ط 1- 1960

7.المعبد الغريق- دار العلم للملايين- بيروت- ط ا- 1962

8.منزل الأقنان- دار العلم للملايين- بيروت- ط ا- 1963

9.أزهار وأساطير- دار مكتبة الحياة- بيروت- ث ا- د. ت

10.شناشيل ابنة الجلبي- دار الطليعة- بيروت- ط ا- 1964

11.إقبال- دار الطليعة- بيروت- ط ا- 1965

12.إقبال وشناشيل ابنة الجلبي- دار الطليعة- بيروت- ط ا- 1965. 13-

13.قيثارة الريح- وزارة الأعلام العراقية- بغداد- ط ا- 1971

14.أعاصير - وزارة الأعلام العراقية - بغداد- ط ا- 1972

15.الهدايا - دار العودة بالاشتراك مع دار الكتاب العربي- بيروت- ط ا- 1974

16.البواكير - دار العودة بالاشتراك مع دار الكتاب العربـي- بـيروت- ط ا- 1974

17.فجر السلام - دار العودة بالاشتراك مع دار الكتاب العربي- بيروت- ط ا- 1974

الترجمات الشعرية:

1.عيون إلزا أو الحب و الحرب : عن أراغون- مطبعة السلام- بغداد- بدون تاريخ

2.قصائد عن العصر الذري : عن ايدث ستويل- دون مكان للنشر ودون تاريخ

3.قصائد مختارة من الشعر العالمي الحديث: دون مكان للنشر ودون تاريخ

4.قصائد من ناظم حكمت : مجلة العالم العربي، بغداد – 1951



الأعمال النثرية:

الالتزام واللاالتزام في الأدب العربي الحديث: محاضرة ألقيت في روما ونشرت في كتاب الأدب العربي

المعاصر، منشورات أضواء، بدون مكان للنشر ودون تاريخ

الترجمات النثرية:

1.ثلاثة قرون من الأدب : مجموعة مؤلفين، دار مكتبة الحياة- بيروت- جزآن، الأول بدون تاريخ، والثاني

1966

2.الشاعر والمخترع والكولونيل: مسرحية من فصل واحد لبيتر أوستينوف، جريدة الأسبوع- بغداد- العدد 23-

1953
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسير الاحزان
مدير ادارة
avatar

ذكر عدد الرسائل : 162
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: شـخـصــيات وحـروف "مع ياسين"   2008-09-22, 9:04 am

**توفيق الحكيم**

ولد توفيق الحكيم بالإسكندرية سنة 1878 من أب مصري كان يشتغل في سلك القضاء وأم تركية لها طبع

صارم وذات كبرياء واعتداد بأصلها الارستقراطي. ولما بلغ سن السابعة ألحقه أبوه بمدرسة حكومية ولما أتم

تعلمه الابتدائي اتجه نحو القاهرة ليواصل تعلمه الثانوي ولقد أتاح له هذا البعد عن عائلته شيئا من الحرية فأخذ

يعنى بنواحي لم يتيسر له العناية بها إلى جانب أمه كالموسيقى والتمثيل ولقد وجد تردده على فرقة جورج

أبيض ما يرضي حاسته الفنية لانجذب إلى المسرح.


وبعد حصوله على الباكالوريا التحق بكلية الحقوق نزولا عند رغبة والده الذي كان يود أن يراه قاضيا كبيرا

أو محاميا شهيرا.


وفي هذه الفترة اهتم بالتأليف المسرحي فكتب محاولاته الأولى من المسرح مثل مسرحية "الضيف الثقيل"

و"المرأة الجديدة" وغيرهما إلا أن أبويه كانا له بالمرصاد فلما رأياه يخالط الطبقة الفنية قررا إرساله إلى

باريس لنيل شهادة الدكتوراه.


لقد وجد في باريس ما يشفي غليله من الناحية الفنية والجمالية فزار المتاحف وارتاد المسارح والسينما. وهكذا

نرى الحكيم يترك دراسته من أجل إرضاء ميوله الفنية والأدبية.


وفي سنة 1928 عاد توفيق الحكيم إلى مصر ليواجه حياة عملية مضنية فانضم إلى سلك القضاء ليعمل وكيلا

للنائب العام في المحاكم المختلطة بالإسكندرية ثم في المحاكم الأهلية.

وفي سنة 1934 انتقل الحكيم من السلك القضائي ليعمل مديرا للتحقيقات بوزارة المعارف ثم مديرا لمصلحة

الارشاد الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية.



استقال توفيق الحكيم من الوظيفة العمومية سنة 1934 ليعمل في جريدة "أخبار اليوم"
التي نشر بها سلسلة من

مسرحياته وظل يعمل في هذه الصحيفة حتى عاد من جديد إلى الوظيفة فعين مديرا لدا الكتب الوطنية سنة

1951 وعندما أنشئ المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب عين فيه عضوا متفرغا وفي سنة 1959 قصد

باريس ليمثل بلاده بمنظمة اليونسكو لكن فترة إقامته هناك لم تدم طويلا إذ فضل العودة إلى القاهرة في أوائل

سنة 1960 ليستأنف وظيفته السابقة بالمجلس الأغلى للفنون والآداب ولقد منحته الحكومة المصرية اكب

ر وسام وهو "قلادة الجمهورية" تقديرا لما بذله من جهد من أجل الرقي بالفن

والأدب وغزارة إنتاجه كما منح جائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 1961.



ومن مؤلفاته نذكر

أهل الكهف - شهرزاد - براكسا - صلاة الملائكة - بيجماليون - اللص - الصفقة - السلطان الحائر - الطعام لكل فم - بنك القلق - راهب بين النساء.


تختلف سيرة توفيق الحكيم الذاتية عن غيرها من نصوص المذكرات المعروفة. فهي تتكون أساسا من

مجموعة من الرسائل يكتبها المؤلف إلى صديق له في باريس. وهو في هذه الرسائل يصف حياته كتلميذ قانون

في فرنسا خلال فترة ما بين الحربين، ويذكر الأسباب التي أدت لعدم نجاحه في الدراسة ، ثم حياته بعد عودته

الى مصر ، وعمله في النيابة .



يمكن مقارنة زهرة العمر بمذكرات هنري آدامز وطه حسين ، نظراً لاهتمام هؤلاء الثلاثة بوصف مراحل

تعلمهم المختلفة.. ولكن توفيق الحكيم يبدو أكثرهم قلقاً واقلهم استقراراً. اذ انه يخشى من عدم قدرته على

الوصول للنجاح الذي يريده، ويصف في مذكراته الجهد الذي بذله للوصول للتفوق في ميدان الأدب. هو يصف

بشكل خاص ما لاحظه عن أوضاع الأدب العربي –مزاياه ونقاط ضعفه – بالمقارنة مع الآداب العالمية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسير الاحزان
مدير ادارة
avatar

ذكر عدد الرسائل : 162
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: شـخـصــيات وحـروف "مع ياسين"   2008-09-22, 9:17 am

** ثريا جبران **

تابعت السيدة ثريا جبران التي عينها صاحب الجلالة الملك محمد السادس, اليوم الاثنين, وزيرة للثقافة دراستها

الابتدائية والثانوية بمدينة الدار البيضاء مسقط رأسها في16 أكتوبر سنة1952 .

والسيدة ثريا جبران حاصلة على ديبلوم التخصص المسرحي من المعهد الوطني الذي كان تابعا لوزارة

الشؤون الثقافية والتعليم الأصيل سابقا. وتعد من الاسماء البارزة في المجال المسرحي سواء في المغرب أو

خارجه.

وتميزت بأدائها في العديد من الأعمال المسرحية وهي عضو فاعل في العديد من الفرق المسرحية الوطنية

حيث قدمت على خشبات المسرح وشاشات التلفزة والسينما أعمالا لكبار المؤلفين المغاربة والعرب والعالميين,

بالإضافة إلى أنها عضو مؤسس لمنظمات حقوقية وإنسانية وطنية.

والسيدة ثريا جبران حاصلة على العديد من الجوائز والأوسمة في عدد من المهرجانات الوطنية والعربية

والدولية.

كما حصلت على وسام الاستحقاق الوطني, وعلى وسام الجمهورية الفرنسية للفنون والآداب من درجة فارس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شـخـصــيات وحـروف "مع ياسين"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "عقدة البدري" تهدي الحدود اللقب الثاني
» زوج ساندرا بولوك يتحدث عن ملابسات "الخيانة"
» ?? «« قصـــة حيـــاة الجنتـــل الأسمـــر " تري هنري " »» ??
» اعرف اكثر عن زوجات الرسول"صلى الله عليه وسلم"
» فيت لأزالة الشعر الزائد " احسن طريقة بشهادة فتيات كتير "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عطية المصرى :: منتدى الادب والعلم ::  منتدى الواحة العلمية وملتقى المعلمين والطلاب-
انتقل الى: